Muslim Library

تفسير ابن كثر - سورة الحجر - الآية 76

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email
وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُّقِيمٍ (76) (الحجر) mp3
وَقَوْله " وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيم " أَيْ وَإِنَّ قَرْيَة سَدُوم الَّتِي أَصَابَهَا مَا أَصَابَهَا مِنْ الْقَلْب الصُّورِيّ وَالْمَعْنَوِيّ وَالْقَذْف بِالْحِجَارَةِ حَتَّى صَارَتْ بُحَيْرَة مُنْتِنَة خَبِيثَة بِطَرِيقِ مَهِيع مَسَالِكه مُسْتَمِرَّة إِلَى الْيَوْم كَقَوْلِهِ " وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُصْبِحِينَ وَبِاللَّيْلِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ وَإِنَّ يُونُس لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ " وَقَالَ مُجَاهِد وَالضَّحَّاك " وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيم " قَالَ مُعَلِّم وَقَالَ قَتَادَة بِطَرِيقٍ وَاضِح وَقَالَ قَتَادَة أَيْضًا بِصُقْعٍ مِنْ الْأَرْض وَاحِد وَقَالَ السُّدِّيّ بِكِتَابٍ مُبِين يَعْنِي كَقَوْلِهِ " وَكُلّ شَيْء أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَام مُبِين " وَلَكِنْ لَيْسَ الْمَعْنَى عَلَى مَا قَالَ هَهُنَا وَاَللَّه أَعْلَم .
none
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

كتب عشوائيه

اختر سوره

اختر اللغة