Muslim Library

تفسير ابن كثر - سورة يس - الآية 41

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email
وَآيَةٌ لَّهُمْ أَنَّا حَمَلْنَا ذُرِّيَّتَهُمْ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (41) (يس) mp3
يَقُول تَبَارَكَ وَتَعَالَى وَدَلَالَة لَهُمْ أَيْضًا عَلَى قُدْرَته تَبَارَكَ وَتَعَالَى تَسْخِيره الْبَحْر لِيَحْمِل السُّفُن فَمِنْ ذَلِكَ بَلْ أَوَّله سَفِينَة نُوح عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام الَّتِي أَنْجَاهُ اللَّه تَعَالَى فِيهَا بِمَنْ مَعَهُ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ لَمْ يَبْقَ عَلَى وَجْه الْأَرْض مِنْ ذُرِّيَّة آدَم عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام غَيْرهمْ وَلِهَذَا قَالَ عَزَّ وَجَلَّ " وَآيَة لَهُمْ أَنَّا حَمَلْنَا ذُرِّيَّتهمْ " أَيْ آبَاءَهُمْ " فِي الْفُلْك الْمَشْحُون " أَيْ فِي السَّفِينَة الْمَمْلُوءَة مِنْ الْأَمْتِعَة وَالْحَيَوَانَات الَّتِي أَمَرَهُ اللَّه تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنْ يَحْمِل فِيهَا مِنْ كُلّ زَوْجَيْنِ اِثْنَيْنِ قَالَ اِبْن عَبَّاس رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا الْمَشْحُون الْمُوَقَّر وَكَذَا قَالَ سَعِيد بْن جُبَيْر وَالشَّعْبِيّ وَقَتَادَة وَالسُّدِّيّ وَقَالَ الضَّحَّاك وَقَتَادَة وَابْن زَيْد وَهِيَ سَفِينَة نُوح عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام .
none
Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

كتب عشوائيه

  • موعظة المؤمنين من إحياء علوم الدين

    موعظة المؤمنين من إحياء علوم الدين : يحتوي هذا المختصر على زبدة كتاب إحياء علوم الدين للإمام أبي حامد الغزالي - رحمه الله -.

    المصدر: http://www.islamhouse.com/p/191441

    التحميل:

  • وسائل الثبات على دين الله

    وسائل الثبات على دين الله: فإن الثبات على دين الله مطلب أساسي لكل مسلم صادق يريد سلوك الصراط المستقيم بعزيمة ورشد. ولا شك عند كل ذي لُبٍّ أن حاجة المسلم اليوم لوسائل الثبات أعظم من حاجة أخيه أيام السلف، والجهد المطلوب لتحقيقه أكبر؛ لفساد الزمان، ونُدرة الأخوان، وضعف المُعين، وقلَّة الناصر. ومن رحمة الله - عز وجل - بنا أن بيَّن لنا في كتابه وعلى لسان نبيِّه وفي سيرته - عليه الصلاة والسلام - وسائل كثيرة للثبات. وفي هذه الرسالة بعضٌ من هذه الوسائل.

    المصدر: http://www.islamhouse.com/p/344364

    التحميل:

  • إلى التصوف ياعباد الله

    إلى التصوف ياعباد الله: إن التصوف إما أن يكون هو الإسلام أو يكون غيره، فإن كان غيره فلا حاجة لنا به، وإن كان هو الإسلام فحسبنا الإسلام فإنه الذي تعبدنا الله به.

    المصدر: http://www.islamhouse.com/p/2603

    التحميل:

  • العقيدة الواسطية

    العقيدة الواسطية: رسالة نفيسة لشيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - ذكر فيها جمهور مسائل أصول الدين، ومنهج أهل السنة والجماعة في مصادر التلقي التي يعتمدون عليها في العقائد؛ لذا احتلت مكانة كبيرة بين علماء أهل السنة وطلبة العلم، لما لها من مميزات عدة من حيث اختصار ألفاظها ودقة معانيها وسهولة أسلوبها، وأيضاً ما تميزت به من جمع أدلة أصول الدين العقلية والنقلية.

    المصدر: http://www.islamhouse.com/p/1880

    التحميل:

  • المسابقات القرآنية المحلية والدولية

    تقرير موجز عن المسابقات القرآنية المحلية - في المملكة العربية السعودية حرسها الله بالإسلام - والدولية.

    الناشر: موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر: http://www.islamhouse.com/p/111038

    التحميل:

اختر سوره

اختر اللغة